للبحث حول أهمية المياه في جميع مجالات الحياةproject water


    مشاكلنا في الحفاظ على المياه :

    شاطر

    محمد حسن

    المساهمات : 11
    تاريخ التسجيل : 11/03/2010
    العمر : 23
    الموقع : mhamdhsn.hsn12@gmail.com

    مشاكلنا في الحفاظ على المياه :

    مُساهمة  محمد حسن في الجمعة مارس 12, 2010 10:19 am

    تعتبر المياه احد اهم النعم التي انعم الله بها على الانسان اذ لا حياة لهذا الكائن الحي دون ماء وهو ما اكده قوله تعالى " وجعلنا من الماء كل شيء حي " ومن خلال هذه الاية الكريمة يتضح اهمية المياه ودورها في وجود الحياة واستمرارها وتطورها .



    وفي عالمنا اليوم وفي وسط العديد من التحديات التي يواجهها الانسان يبرز موضوع المياه ونقصها وتردي نوعياتها كاحد اهم التحديات المعاصرة .



    فقد اشار تقرير التنمية البشرية للعام 2006 الى حقائق وارقام مهمة تعتبر ذات فائدة عظيمة اذا ما تم دراستها والاخذ بنظر الاعتبار توصيات التقرير فيما يخص الحد من الصراع على المياه من خلال اعتماد اليات فعالة للتعاون .



    فقد اوضح التقرير وعنوانه " ما هو ابعد من الندرة . القوة والفقر وازمة المياه العالمية" . ان 90 % من سكان العالم يعيشون في بلدان تشترك في مواردها المائية مع بلدان اخرى ، وعلى الرغم من الاعتماد المتبادل قد يثير التوتر السياسي عبر الحدود الا ان معظم الموارد المائية في العالم تدار سلميا من خلال الادارة والدبلوماسية العابرة للحدود .ويشير التقرير ذاته في معرض حديثه عن تغليب حالة التعاون في مجال المياه على حالة الصراع والتنافس " انه خلال الاعوام الخمسين الماضية كانت هناك نحو 37 حالة تم رصدها للجوء للعنف بشان المياه وقد حدثت جميع تلك الحالات ماعدى سبعة منها في الشرق الاوسط .



    وفي المنطقة العربية التي تعاني اصلاً من العديد من التحديات ومن ابرزها ظاهرة نقص المياه وهو ما ابرزه منتدى المياه الذي عقد في مدينة مكسيكو ستي عام 2006 فقد اوضح المنتدى وبلغة الارقام مخاطر نقص المياه على منطقتنا العربية ، وقد ساهمت هذه المؤتمرات بزيادة التوعية والتعريف باخطار ظاهرة نقص المياه من خلال تقاريرها التي حددت وبلغة الارقام مخاطر نقص المياه ففي المنتدى الاخير الذي عقد في في مدينة مكسيكو فقد اشار المنتدى الى ارقام مائية مهمة في منطقة الشرق الاوسط وبالتحديد المنطقة العربية حيث اشار التقرير الى ان الدول العربية تعتمد على المياه من الخارج بنسبة 56% وان 19 دولة عربية تقع تحت خط الفقر المائي وان معظم المياه العربية تذهب الزراعة التي تستهلك 90% من المياه مقابل 4% للصناعة 5% لاغراض الشرب والاغراض الانسانية كما ان نصيب الفرد العربي في الدول العربية 1250 م3 في التسعينيات في حين انه كان يبلغ عام 1960 3300 م3 كما اوضح التقرير ان جميع الدول العربية سوف تقع تحت خط الفقر المائي عام 2025 ولاجل هذه مواجهة هذه التحديات التي تواجه منطقتنا العربية يجب القيام بخطوات عديدة على المستويين الحكومي والاجتماعي :



    المستوى الحكومي :


    1. ضرورة تحديد الواقع المائي في كل دولة بشكل علمي ودقيق من خلال اجراء الدراسات العلمية يتم من خلالها تحديد كميات المياه وحاجات الدولة الانية والمستقبلية وتحديد نوعية وكمية مصادرها وهل هي متجددة من عدمها ، وبذلك تستطيع كل دولة ان تضع خططها اللازمة لتفادي ازمات المياه على نشاطاتها وخططها التنموية ، كما تستطيع كل دولة من خلال هذه الدراسات وضع خطط لزيادة وارداتها المائية بما يؤمن لها النجاح في ادارة موارد المياه .



    2. ايجاد توازن علمي دقيق وفق خطط ميدانية مبنية على دراسات واقعية حول استخدام المياه في مختلف المجالات المختلفة ( الصناعية ، الزراعية ، مشاريع التنمية الاستراتيجية .



    3. ايجاد وسائل فعالة لادارة مصادر المياه وانشاء منظومات اقليمية لادارة احواض الانهار ووضع الاليات الفعالة والحديثة تحدد استعمالات المياه المختلفة وبما يضمن عمليا عدم حدوث مشاكل حول التوزيع او التقاسم للمياه بين الدول .



    4. رفد وتطوير ودعم مؤسسات البحث العلمي للبحث عن الاليات الحديثة والفعالة لادارة الموارد المائية وتنميتها وبما يتلائم مع ظروف كل دولة.



    5. استخدام التكنولوجيا الحديثة في مجال ادارة وتنظيم المياه من خلال وضع هذه التكنولوجيا في ادارة الطلب على المياه والاليات التي تحد من التلوث او الاساليب الحديثة في مجال الري والزراعة .



    المستوى الاجتماعي :


    1. زيادة الوعي لدى الفرد باهمية المياه والحد من الهدر في الموارد من خلال ترشيد الاستهلاك في الاعمال المنزلية المختلفة .



    2. زيادة الوعي الزراعي لدى المزارعين من خلال اتباع طرق ري حديثة وتدريب المزارعين العرب على استخدامها واتباع اساليب مبتكرة لزراعة محاصيل اقل استهلاكاً للمياه وبما يتلائم مع امكانية البلاد المائية .



    3. زيادة الوعي البيئي لدى القطاعات الصناعية بضرورة الحد من التلوث الصناعي لمجاري المياه السطحية والجوفية بالمخلفات الصناعية .



    4. اعداد مضبطة لاخلاقيات استخدام موارد المياه في الاستخدامات المتعددة " بشري ، زراعي ، صناعي ، بيئي ، تنموي " ونشرها عبر حملات توعية على المستوى الوطني وبدءً من طلبة المدارس وصعوداً .

    محمد علي حسن
    ثانوية : عقبة بن نافع
    avatar
    مايا محمود

    المساهمات : 6
    تاريخ التسجيل : 11/03/2010
    العمر : 23

    رد: مشاكلنا في الحفاظ على المياه :

    مُساهمة  مايا محمود في الإثنين أبريل 05, 2010 7:35 pm

    لا حياة دون ماء يجب علينا الحفاظ عليها
    كما قال الله تعالى((وجعلنا من الماء كل شئ حي )).
    علينا أن ندرك أهمية المياه في حياتنا اليومية لنقلل من الإسراف والتبذير
    cat

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 25, 2017 11:26 am